اجعل مدونتك افضل مدونة مع التصاميم المجانيه
آخر الأحداث

ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم 11-04-2017

ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم


 بداية هادئة للاسواق خلال اليوم الاول من تداولات الاسبوع الجاري مع عدم وجود ارقام اقتصادية مهمة وانخفاض مستوى السيولة, من المتوقع ان نشهد تحركات واسعة بعض الشيء في اليوم الثاني لتداولات الاسبوع مع انتظار العديد من الارقام المهمة خلال الجلسات المقبلة.
اليوم سنركز في التداولات على ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة والتي من المتوقع ان يكون له تأثير كبير على الاسواق وخصوصاً على الجنيه الاسترليني بعد ارتفاعات التضخم الكبيرة خلال الشهر الماضي.



التوقعات


المؤشرالتوقعاتالسابق
مؤشر اسعار المستهلكين (سنوي)2.2%2.3%
مؤشر اسعار المستهلكين الاساسي (سنوي)1.8%2.0%
مدخلات مؤشر اسعار المنتجين (شهري)-0.5%-0.4%
مخرجات مؤشر اسعار المنتجين (شهري)0.2%0.2%
مؤشر اسعار قطاع التجزئة (سنوي)3.1%3.2%
مؤشر أسعار المنازل (سنوي)6.1%6.2%


بالنظر الى الجدول اعلاه, يمكننا ملاحظة ان توقعات الارقام المنتظرة تعتبر متضاربة نوعاً ما, لكن بشكل عام, النظرة العامة لهذه الارقام تبدوا اقل في شهر مارس بالمقارنة مع ما كانت عليه خلال شهر فبراير الماضي.

ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم

يتمركز مؤشر اسعار المستهلكين السنوي حالياً عند مستويات 2.3% في فبراير الماضي, وهو اعلى مستوى للتضخم في المملكة المتحدة منذ العام 2014, حيث سجل التضخم ارتفاعه الشهري الرابع على التوالي, ليتخطة المستوى المستهدف للبنك المركزي البريطاني عند مستويات 2%.




ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم


كما ارتفع مؤشر اسعار المستهلكين الاساسي ايضاً الى مستويات 2% المستهدفة لدى البنك المركزي, ليسجل اعلى قراءة للمؤشر منذ يونيو من العام 2014 ايضاً, وهو ما يعتبر مستوى مقلق لبنك انجلترا المركزي حالياً.
ماذا لو؟

هناك العديد من السيناريوهات المتوقعة للارقا المنتظرة اليوم, لمننا سنركز على سيناريوهين فقط
في ما لو اتت الارقام كما التوقعات (اقل مما كانت عليه الشهر الماضي) في مارس, فهذا من شأنه ان يعطي البنك المركزي البريطاني بعد الايجابية والارتياح, حيث ان تراجع الارقام يعتي عدم وجود مخاطر لارتفاعات حادة في التضخم حالياً, وهو ما يعني عدم تغير السياسة الحالية من بنك انجلترا المركزي في اي وقت قريب.
في ما لو اتت الارقام المنتظرة اليوم بمفاجاة ايجابية بما في ها ارتفاع لكل من مؤشر اسعار المستهلكين العام والاساسي, فهذا سيضع البنك المركزي البريطاني في زاوية حرجة حالياً, حيث ان الوقت الحالي لا يعتبر مناسباً للمملكة المتحدة ان تشهد ارتفاعات كبيرة في التضخم في ظل انطلاق مفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي وانخفاض معدلات الفائدة وارتفاع برامج شراء الاصول الاخير.
تفاعل الاسواق

احتمالات تحرك الاسواق مع السيناريوهات المذكورة اعلاه كما يلي:
في ما لو اتتا لارقام بأقل من السابق (تماشياً مع التوقعات), فهذا من شأنه ان يضغط على الجنيع الاسترليني من جديد, حيث ان انخفاض معدلات التضخم سيتيح للبنك المركزي البريطاني الابقاء على السياسة المتساهلة دون تغير ولا حاجة لتغيرها في اي وقت قريب.الشهر الماضي عندما ارتفعت معدلات التضخم بأكثر من التوقعات, نصح البنك المركزي البريطاني المتداولين بعدم المبالغة بالتفاعل مع ارقام شهر وحيد اظهر ارتفاعاً في التضخم ونصح الجميع الى الانتظار حتى نشهد المزيد من الارقام. اليوم هو اليوم الذي نحدد فيه في ما لو سيعود الجنيه الاسترليني للضعف بشكل كبير ام انه يحضر الى ارتفاعات متتالية خلال الايام والاسابيع المقبلة.
في ما لو اتت الارقام بنتائج ايجابية (اعلى مما كانت عليه في فبراير) فهذا من شأنه ان يدعم الجنيه الاسترليني امام جميع العملات العالمية, حيث ان ارتفاع معدلات التضخم يعني ان البنك المركزي البريطاني قد يغير من السياسة الحالية سواء من خلال رفع اسعار الفائدة او ان يخفف من برنامج شراء الاصول, حيث ان ارتفاع التضخم اليوم من جديد قد يعطي اشارات على ارتفاعات كبيرة في التضخم خلال الفترة المقبلة.
نظرة على الجنيه الاسترليني مقابل الدولار


ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم



انخفض الجنيه الاسترليني مقابل الدولار خلال تداولات الاسبوع الماضي ليغلق تداولات يوم الجمعة الماضية دون متوسط 50 و 100 يوم على المستوى اليومي, ليصحح بحوالي 50% من الارتفاعات الاخيرة التي حصلت للزوج كما هو موضح على الرسم.على الرغم من ذلك, إلا ان الزوج عاد وارتفع من مستويات الدعم المذكورة وعاد لإختبار مستويات المتوسطات المذكورة والتي تتمركز عند مستويات 1.2415 تقريباً والتي لازالت تقاوم الارتفاعات.على الرغم من هذا, إلا ان المؤشرات التقنية لازالت تشير الى احتمالات اكبر للانخفاض, ولازالت بعيدة عن مستويات تشبع عمليات البيع وهو ما يرجح استمرار التصحيح نحو الاسفل من جديد.في الوقت الحالي, مستويات الدعم الاولى تتمركز عند 1.2360 تتبعها مستويات التصحيح بواقع 61.8% عند مستويات 1.23. هذه هي المستويات التي من المتوقع ويارتها في ما لو شهدت ارقام التضخم اليوم تراجعاً باكثر من التوقعات.اما على الجهة الاخرى, اي مفاجأة ايحابية لأرقام اليوم من المتوقع ان تدعم الجميه الاسترليني بشكل كبير فوق اعلى مستويات جلسة يوم الجمعة, مع احتمالية اعادة اختبار مستويات 1.2480 على الاقل, اما مستويات المقاومة الاولى تتمركز عند 1.2440.في ما لو تم اختراق هذه المستويات, فمن المتوقع ان تستمر الارتفاعات نحو مستويات 1.25 وما فوق ذلك, لكنها من غير المتوقع ان تستمر فوق مستويات 1.2530, والتي تثل خط الاتجاه المنخفض على المستوى اليومي والتي من المتوقع ان توقف الارتفاعات على المدى القصير على الاقل. 



orbex

شركات فوركس تقدم حسابات اسلامية
--------------------------------------