آخر الأحداث

خيبة امل من ارقام النمو البريطانية والجنيه الاسترليني يستمر بالارتفاع


خيبة امل من ارقام النمو البريطانية والجنيه الاسترليني يستمر بالارتفاع

خلال ساعات الصباح الاولى لليوم وخلال فترة التداولات الاوروبية الصباحية, تم الاعلان عن مجموعة جديدة من الارقام الاقتصادية البريطانية والتي اظهرت مرة اخرى ارقاماً مخيبة للآمال, والتي تشير الى تباطؤ الاقتصاد البريطاني بأسرع من التوقعات, وهو ما رفع من حالة الخوف حول خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي.هذه الارقام الصادرة اليوم تعطي اشارات واضحة وتأكيدات على ان بنك انجلترا المركزي بعيد جداً عن تعديل سياسته التسهيلية في أي وقت قريب, بل من الممكن الان وبعد ارقام النمو ان نشهد المزيد من التسهيل خلال الفترة المقبلة خصوصاً في ما لو استمرت الارقام بالتباطؤ .
نتائج الارقام الصادرة اليوم

البداية مؤشر ثقة المستهلكين, والذي سجل القراءة السلبية الرابعة عشر على التوالي على المستوى الشهري عند مستويات -7 خلال الشهر الماضي بالمقارنة مع -6 (القراءة السابقة), وهذه القراءة هي الأسوأ والاضعف في المملكة المتحدة منذ اكثر من خمس اشهر تقريباً.

ثانياً, اظهر مؤشر اسعار المنازل في المملكة المتحدة قراءة سلبية مفاجأة لينخفض المؤشر بواقع -0.4% بالمقارنة مع انخفاض آخر الشهر الماضي بواقع -0.3%, وذلك على الرغم من ان التوقعات كانت تشير الى ارتفاع المؤشر بواقع 0.1% على الاقل.

وهذه القراءة السلبية هي ثاني قراءة سلبية على المستوى الشهري على التوالي, وهو الشيء الذي لم تشهده المملكة المتحدة منذ العام 2012, وهو اكبر انخفاض شهري ايضاً منذ يوليو من العام 2012 ايضاً, وهو ما يرجح تراجع قطاع العقارات في المملكة المتحدة بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.اخيراً, اظهرت معدلات نمو الناتج المحلي الاجمالي تباطؤً بأسرع من التوقعات ايضاً, ليظهر الاقتصاد نمواً بواقع 0.3% في الثلاث اشهر الاولى للعام الجاري وذلك على الرغم من ان التوقعات كانت تشير الى نمو الاقتصاد بواقع 0.4%.

على الرغم من ذلك, إلا ان الشيء الايجابي كان في تعديل ارقام النمو للربع الاخير من العام الماضي نحو الاعلى الى مستويات 0.7% من 0.6%, إلا ان ارقام النمو اليوم تعتبر الاضعف من نوعها منذ الربع الاول من العام 2015. وعلى الرغم من كل الاجراءات التي اتخذها بنك انجلترا المركزي بعد الاعلان عن نتائج استفتاء خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي, إلا ان الاقتصاد لازال يعاني من المزيد من الضغوط.
لماذا لازال الجنيه الاسترليني قوي على الرغم من ارقام اليوم

على الرغم من الارقام الصادرة اليوم والتي تظهر تراجع الاقتصاد بشكل واضح خلال الربع الاول من العام الجاري على الاقل, لازالت الاسواق تركز على ارقام التضخم العام, والتي لازالت ترتفع بشكل تدريجي واسرع من توقعات البنك المركزي وهو ما يضغط حالياً على مدخول المستهلكين.وطالما ان معدلات التضخم لازالت تشير الى مزيد من الارتفاع, ففي الغالب ما سنشهد المزيد من القوة في الجنيه الاسترليني. إلا ان هذه الارتفاعات من غير المتوقع ان تتحول الى اتجاه عام مرتفع في أي وقت قريب, حيث ان نتائج الانتخابات ومفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي في الغالب ما ستضغط على الجنيه الاسترليني من جديد.
الجنيه الاسترليني مقابل الدولار قد يختبر مستويات 1.30 قريباً

خلال تعاملات يوم امس, استطاع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار ان يرتفع الى ما فوق مستويات المقاومة المهمة والتي كانت تتمركز عند مستويات 1.2866 والتي كانت تعتبر مستويات دعم مهمة في شهر يونيو من العام الماضي عند الاعلان عن نتائج الاستفتاء للخروج من الاتحاد الاوروبي, ليغلق يوم امس بشكل واضح فوق ذلك المستوى المهم.خلال ساعات الصباح الاولى اليوم, استمرت الارتفاعات من جديد حتى وصل الجنيه امام الدولار الى مستويات 1.2940 حتى لحظة كتابة هذا التقرير. واختراق يوم امس يفتح المجال امام الزوج بأن يضيف المزيد من المكاسب نحو مستويات المقاومة التالية والتي تتمركز عند 1.30 وهو حاجز نفسي مهم ايضاً, والذي يجب متابعته ايضاً, حيث ان اختراق هذا المستوى من الممكن ان يؤدي الى مزيد من الارتفاعات نحو مستويات المقاومة التالية والتي تتمركز عند مستويات 1.3080.على الرغم من ذلك, إلا ان على المتداولين عدم اغفال ان المؤشرات التقنية قد وصلت الى مستويات تشبع عمليات الشراء بشكل كبير, وهو الشيء الذي يشير الى ان الارتفاعات الحالية لديها ايام بسيطة للاستمرار فقد قبل بداية التصحيح نحو الاسفل من جديد.
انخفاض الين الياباني قد يدفع الاسترليني ين الى مستويات 147.0
تعض الين الياباني هذا الاسبوع لضغوطات كبيرة منذ بداية تعاملات الاسبوع يوم الاثنين, حيث انخفض الين الياباني بأكثر من 2% امام معظم العملات العالمية وهو الشيء الذي دفع الاسترليني مقابل الين الى مستويات ما فوق كل المتوسطات المتحركة بما فيها متوسط 50 و 100 و 200 يوم على المستوى اليومي وذلك لأول مرة منذ يناير من العام الجاري.هذا الاختراق برفع احتمالية استمرار الارتفاع من جديد خلال الساعات والايام المقبلة, خصوصاً في ما لو استطاع الجنيه الاسترليني الاستمرار بالارتفاع قبيل الانتخابات العامة في المملكة المتحدة وخصوصاً في ما لو استمر ضعف الين بشكل اكبر واسرع مما شهده خلال الاسبوع الجاري.وفي ما لو حصل ذلك بالفعل, فمن الممكن ان نشهد ارتفاعات قوية للجنيه الاسترليني مقابل الين نحو مستويات المقاومة السابقة والتي تتمركز حالياً عند مستويات 147.40 على الاقل, والتي من المتوقع ان تظهر بعض عمليات البيع عند تلك المستويات.لكن المؤشرات التقنية قد وصلت الى تشبع عمليات الشراء على معظم المستويات وهو ما يعني ان ارتفاع الاسترليني مقابل الين ايضاً لديه ايام بسيطة من الارتفاعات قبيل ان نشهد بداية عمليات البيع والتصحيح نحو الاسفل من جديد.


--------------------

شركات فوركس تقدم حسابات اسلامية
--------------------------------------
0
إقرأ المقال

تحذير من شركة الفوركس الوهمية GCCInvesting

تحذير من شركة الفوركس الوهمية GCCInvesting


في سلسلة الكشف التي خضناها ضد المواقع الوهمية و التي كلما قسمنا ظهر احداها الا و ظهرت اُخرى .
فالظاهر انهم لا يهتمون كثيرا بان يُكشف احد مواقعهم و لاسيما اذا كان قد اتى اكله حتى لو لم يتجاوز عدد ضحاياه الا القليل ، فكما اشرنا في مقالاتنا السابقة في نفس السياق ان مواقع كهذه لا تكلفهم اكثر من 200 دولار و قد جائتنا شكاوى من اناس تم النصب عليهم في اكثر من 10 الاف دولار .
فتخيل لو موقع كهاذا قام بالنصب على 3 اشخاص فقط فهذا يكفي لنفهم اصرارهم على مواصلة النصب علاوة على ان الارقام مرشحة في الازدياد ، فمن يدري ربما ياتيهم صيد سمين باكثر من 100 الف .

وهذه واجهة الموقع النصاب


تحذير من شركة الفوركس الوهمية GCCInvesting

طيب لننتقل الى بعض الادلة 
1_ لو فحصتم الموقع فلن تجدو له اي ترخيص يُذكر
2_ و كما اشرنا دائما لنفحص دومين الموقع

gccinvesting.com

تحذير من شركة الفوركس الوهمية GCCInvesting
هل تتذكرون ارقام الهاتف في الصورة انها نفسها ارقام سابقاتها في موقع d24fx و كذلك ctbanktrade و غيرهما مما يعني ان هذا الموقع تعود ملكيته لنفس النصاب !
لمن اراد التاكد فليرجع للمقالتين السابقتين 





فرجاءا من الاخوة الزوار اخذ الحيطة و الحذر

اذا كنت تبحث عن شركات موثوقة



0
إقرأ المقال

مؤشرات الأسهم تتماشى حسب الخطة الموضوعة سابقاً


مؤشرات الأسهم

في ما لو كنت قد قرأت التقارير الماضية حول مؤشرات الاسهم وخصوصاً تقرير الاسبوع الماضي, فقد تداولت معظم المؤشرات التي ذكرناها كما هو مخطط لها.معظم مؤشرات الاسهم العالمية استمرت في الانخفاض التصحيح. حيث تأتي هذه التصحيحات قبيل بداية موسم اعلان نتائج الشركات للربع الاول من العام الجاري. على الرغم من هذا, إلا ان ارتفاع حالة عدم اليقين والتوترات الجيوسياسية حول العالم لعبد الدور الاكبر في هذه التصحيحات.بعد الانخفاضات الاخيرة في كل من مؤشر S&P500 الامريكي ومؤشر FTSE100 البريطاني ومؤشر Nikkei 225 الياباني, من الممكن ان تكون الحركة الاكبر في انتظار الاسواق خلال الايام والاسابيع المقبلة.

مؤشر S&P500 الأميركي دون متوسط 50 يوم


مؤشرات الأسهم

استمر مؤشر S&P500 بالانخفاض من جديد خلال الاسبوعين الماضيين, ليكسر مستويات متوسط 50 يوم على المستوى اليومي لأول مرة له منذ نوفمبر من العام الماضي.كما ان المؤشر يتداول الان دون ذلك المتوسط طوال الجلسات الخمسة الماضية, وهو ما يقوي توقعات الانخفاض من جديد خلال الفترة المقبلة.على الرغم من ذلك, إلا ان على المتداولين الانتباه جيدأ خلال الايام الماضية, خصوصاً وان المؤشرات التقنية قد وصلت الى مستويات تشبع عمليات البيع وبدأت بالارتفاع بشكل طفيف حتى الان, كما ان مؤشر القوة النسبية لازال دون مستويات الـ50 المهمة.في الوقت الحالي, مستويات المقاومة المهمة للمؤشر لازالت تتمركز عند 2355, والتي تمثل متوسط 50 يوم المكسور على المستوى اليومي, واحتمالات ان يتم اعادة اختبار المتوسط واردة بشكل كبير, قبل استمرار الانخفاض من جديد.على مستوى الانخفاض, فمستويات الدعم الاولى للمؤشر لازالت تتمركز عند مستويات 23330 والتي يجب متابعتها بحذر, حيث ان كسر هذه المستويات سيفتح المجال لمزيد من التراجعات بشكل اكبر نحو مستويات الدعم التي تليها والتي تتمركز عند مستويات 2306 والتي تمثل متوسط 100 يوم على المستوى اليومي.تتغير النظرة السلبية على المدى القصير في ما لو ارتفع المؤشر من جديد لأي سبب كان واغلق فوق خط الاتجاه المنخفض على المدى القصير كما هو موضح على الرسم والذي يتمركز عند مستويات 2367.وفي ما لو حصل ذلك بالفعل, فمن الممكن ان نقول في ذلك الوقت ان المؤشر قد بدأ رحلة جديدة نحو مستويات تاريخية جديدة.

مؤشر FTSE100 ينخفض بعد الإعلان عن انتخابات في بريطانيا


مؤشرات الأسهم
في بداية تعاملات الاسبوع الجاري, كانت هناك العديد من الاشارات التقنية السلبية على المؤشر والتي كانت تعطي اشارات لتصحيح قريب. لكن المؤشر بقي فوق متوسط 50 يوم على المستوى اليومي, وبقي هذا المتوسط يدعم المؤشر طوال الايام الماضية.لكن الحافز الاساسي الذي ادى الى الانخفاض الكبير اتى من خلال رئيسة الوزراء البريطانية والتي اعلنت عن انتخابات مبكرة في يوم الثامن من يونيو المقبل, وهو ما ادى الى انخفاضات واضحة وسريعة.انخفض مؤشر FTSE100 الى ما دون متوسط 50 و متوسط 100 يوم على المستوى اليومي, لينخفض على مدار خمس ايام على التوالي, وهي اطول فترة انخفاض بمر بها المؤشر لم يشهد لها مثيل منذ اكتوبر من العام الماضي.في الوقت الحالي, مستويات الدعم الاساسية تتمركز عند مستويات 7100 والتي يتداول عندها المؤشر منذ افتتاح الاسواق الاوروبية صباحاً وهذه المستويات يجب متابعتها خلال الساعات المقبلة بحذر, حيث ان كسر هذه المستويات سيفتح المجال لمزيد من الانخفاضات وقد تكون سريعة نحو مستويات متوسط 200 يوم على المستوى اليومي عند مستويات 7013.

مؤشر Nikkei225 ونظرة سلبية أكبر من السابق


مؤشرات الأسهم

انخفض مؤشر نيكاي الياباني خلال الفترة الماضية ليتماشى مع توقعاتنا السابقة ايضاً, حيث كسر المؤشر متوسط 50 يوم و100 يوم على المستوى اليومي كما هو موضح على الرسم.استمرت انخفاضات المؤشر حتى وصل الى مستويات 18200 نقطة, والتي اظهرت بعض اوامر الشراء, لتعيد المؤشر نحو مستويات 18490 خلال ساعات الصباح لليوم.على الرغم من ذلك, إلا ان النظرة العامة للمؤشر اصبحت الآن أكثر سلبية, وخصوصاً بعد تقاطع مؤشر 50 يوم على المستوى اليومي مع متوسط 100 يوم نحو الاسفل.في الوقت الحالي, يتداول المؤشر في ظل قناة منخفضة على المستوى اليومي كما هو موضح على الرسم, الضلع العلوي لهذه القناة تتمركز عند مستويات 18550 والتي في الغالب ما ستصمد من جديد وتظهر بعض البائعين من جديد.وفي الغالب ما سيستمر التصحيح نحو الاسفل من تلك المستويات لإعادة اختبار ادنى مستويات الاسبوع الجاري عند مستويات 18200, بينما وفي ما لو تم اختراق هذه المستويات, فمن المتوقع ان نشهد المزيد من الانخفاضات نحو مستويات الدعم التالية والتي تتمركز عند مستويات 18000.



فريق المحللين






0
إقرأ المقال

ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم


 بداية هادئة للاسواق خلال اليوم الاول من تداولات الاسبوع الجاري مع عدم وجود ارقام اقتصادية مهمة وانخفاض مستوى السيولة, من المتوقع ان نشهد تحركات واسعة بعض الشيء في اليوم الثاني لتداولات الاسبوع مع انتظار العديد من الارقام المهمة خلال الجلسات المقبلة.
اليوم سنركز في التداولات على ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة والتي من المتوقع ان يكون له تأثير كبير على الاسواق وخصوصاً على الجنيه الاسترليني بعد ارتفاعات التضخم الكبيرة خلال الشهر الماضي.



التوقعات


المؤشرالتوقعاتالسابق
مؤشر اسعار المستهلكين (سنوي)2.2%2.3%
مؤشر اسعار المستهلكين الاساسي (سنوي)1.8%2.0%
مدخلات مؤشر اسعار المنتجين (شهري)-0.5%-0.4%
مخرجات مؤشر اسعار المنتجين (شهري)0.2%0.2%
مؤشر اسعار قطاع التجزئة (سنوي)3.1%3.2%
مؤشر أسعار المنازل (سنوي)6.1%6.2%


بالنظر الى الجدول اعلاه, يمكننا ملاحظة ان توقعات الارقام المنتظرة تعتبر متضاربة نوعاً ما, لكن بشكل عام, النظرة العامة لهذه الارقام تبدوا اقل في شهر مارس بالمقارنة مع ما كانت عليه خلال شهر فبراير الماضي.

ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم

يتمركز مؤشر اسعار المستهلكين السنوي حالياً عند مستويات 2.3% في فبراير الماضي, وهو اعلى مستوى للتضخم في المملكة المتحدة منذ العام 2014, حيث سجل التضخم ارتفاعه الشهري الرابع على التوالي, ليتخطة المستوى المستهدف للبنك المركزي البريطاني عند مستويات 2%.




ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم


كما ارتفع مؤشر اسعار المستهلكين الاساسي ايضاً الى مستويات 2% المستهدفة لدى البنك المركزي, ليسجل اعلى قراءة للمؤشر منذ يونيو من العام 2014 ايضاً, وهو ما يعتبر مستوى مقلق لبنك انجلترا المركزي حالياً.
ماذا لو؟

هناك العديد من السيناريوهات المتوقعة للارقا المنتظرة اليوم, لمننا سنركز على سيناريوهين فقط
في ما لو اتت الارقام كما التوقعات (اقل مما كانت عليه الشهر الماضي) في مارس, فهذا من شأنه ان يعطي البنك المركزي البريطاني بعد الايجابية والارتياح, حيث ان تراجع الارقام يعتي عدم وجود مخاطر لارتفاعات حادة في التضخم حالياً, وهو ما يعني عدم تغير السياسة الحالية من بنك انجلترا المركزي في اي وقت قريب.
في ما لو اتت الارقام المنتظرة اليوم بمفاجاة ايجابية بما في ها ارتفاع لكل من مؤشر اسعار المستهلكين العام والاساسي, فهذا سيضع البنك المركزي البريطاني في زاوية حرجة حالياً, حيث ان الوقت الحالي لا يعتبر مناسباً للمملكة المتحدة ان تشهد ارتفاعات كبيرة في التضخم في ظل انطلاق مفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي وانخفاض معدلات الفائدة وارتفاع برامج شراء الاصول الاخير.
تفاعل الاسواق

احتمالات تحرك الاسواق مع السيناريوهات المذكورة اعلاه كما يلي:
في ما لو اتتا لارقام بأقل من السابق (تماشياً مع التوقعات), فهذا من شأنه ان يضغط على الجنيع الاسترليني من جديد, حيث ان انخفاض معدلات التضخم سيتيح للبنك المركزي البريطاني الابقاء على السياسة المتساهلة دون تغير ولا حاجة لتغيرها في اي وقت قريب.الشهر الماضي عندما ارتفعت معدلات التضخم بأكثر من التوقعات, نصح البنك المركزي البريطاني المتداولين بعدم المبالغة بالتفاعل مع ارقام شهر وحيد اظهر ارتفاعاً في التضخم ونصح الجميع الى الانتظار حتى نشهد المزيد من الارقام. اليوم هو اليوم الذي نحدد فيه في ما لو سيعود الجنيه الاسترليني للضعف بشكل كبير ام انه يحضر الى ارتفاعات متتالية خلال الايام والاسابيع المقبلة.
في ما لو اتت الارقام بنتائج ايجابية (اعلى مما كانت عليه في فبراير) فهذا من شأنه ان يدعم الجنيه الاسترليني امام جميع العملات العالمية, حيث ان ارتفاع معدلات التضخم يعني ان البنك المركزي البريطاني قد يغير من السياسة الحالية سواء من خلال رفع اسعار الفائدة او ان يخفف من برنامج شراء الاصول, حيث ان ارتفاع التضخم اليوم من جديد قد يعطي اشارات على ارتفاعات كبيرة في التضخم خلال الفترة المقبلة.
نظرة على الجنيه الاسترليني مقابل الدولار


ارقام التضخم المنتظرة من المملكة المتحدة اليوم



انخفض الجنيه الاسترليني مقابل الدولار خلال تداولات الاسبوع الماضي ليغلق تداولات يوم الجمعة الماضية دون متوسط 50 و 100 يوم على المستوى اليومي, ليصحح بحوالي 50% من الارتفاعات الاخيرة التي حصلت للزوج كما هو موضح على الرسم.على الرغم من ذلك, إلا ان الزوج عاد وارتفع من مستويات الدعم المذكورة وعاد لإختبار مستويات المتوسطات المذكورة والتي تتمركز عند مستويات 1.2415 تقريباً والتي لازالت تقاوم الارتفاعات.على الرغم من هذا, إلا ان المؤشرات التقنية لازالت تشير الى احتمالات اكبر للانخفاض, ولازالت بعيدة عن مستويات تشبع عمليات البيع وهو ما يرجح استمرار التصحيح نحو الاسفل من جديد.في الوقت الحالي, مستويات الدعم الاولى تتمركز عند 1.2360 تتبعها مستويات التصحيح بواقع 61.8% عند مستويات 1.23. هذه هي المستويات التي من المتوقع ويارتها في ما لو شهدت ارقام التضخم اليوم تراجعاً باكثر من التوقعات.اما على الجهة الاخرى, اي مفاجأة ايحابية لأرقام اليوم من المتوقع ان تدعم الجميه الاسترليني بشكل كبير فوق اعلى مستويات جلسة يوم الجمعة, مع احتمالية اعادة اختبار مستويات 1.2480 على الاقل, اما مستويات المقاومة الاولى تتمركز عند 1.2440.في ما لو تم اختراق هذه المستويات, فمن المتوقع ان تستمر الارتفاعات نحو مستويات 1.25 وما فوق ذلك, لكنها من غير المتوقع ان تستمر فوق مستويات 1.2530, والتي تثل خط الاتجاه المنخفض على المستوى اليومي والتي من المتوقع ان توقف الارتفاعات على المدى القصير على الاقل. 



orbex

شركات فوركس تقدم حسابات اسلامية
--------------------------------------
2
إقرأ المقال

احصل على الخادم الافتراضي vps مجاني مع شركة اوربكس orbex


 الخادم الافتراضي vps
الخادم الافتراضي الخاص المجّاني

استمتع بفرصة الحصول على المستشار الخبير الخاص بك ليتداول عنك على مدار الـ 24 ساعة و 5 أيام في الأسبوع، دون أن يكون جهاز الكومبيوتر متّصل بالانترنت مع الخادم الافتراضي الخاص المجاني من Orbex.

Orbex free VPS hosting advantages
احصل على المستشار الخبير الخاص بك ليتداول عنّك على مدار الـ 24 ساعة / 5 أيام
زوّد سرعة تنفيذ الأوامر
تجنّب فقدان فرصة التداول
تجاوز الرقابة وقيود المواقع
لا يوجد شروط مخفيّة أوقيود حول استخدامه
مزايا Orbex
يسمح بالتحوّط، والسكالبينغ، والمستشار الخبير EAs وجميع أنواع التداول
تنفيذ أوامر سريع دون وجود مكتب عمليّات في أقل من ثانية واحدة (أجزاء من الثانية)
لا يوجد إعادة تسعير أو انزلاق
فروقات متغيرة من 0.8 ومن غير عمولة
أفضل شروط تداول في هذا المجال
وسيط مُرخّص ومُنظّم من الاتحاد الأوروبي
الوسيط المُفضّل للمستخدمين المحترفين للتداول الآلي EAs



شركات فوركس تقدم حسابات اسلامية
--------------------------------------
إقرأ المقال